مركز المعادلات للاستشارات الادارية والتقنية Equation For Administrative And Technical Consultation

كتاب دراسات الجدوى الاقتصادية والاجتماعية وتطوير المشاريع الاستثمارية

ملخص فكرة الكتاب

يسعى الراغبون بالأستثمار في أي مشروع من المشاريع الى دراسة الجوانب المختلفة التي يمكن أن تؤثر على نجاح المشروع. ويهتم المستثمرون بشكل خاص ، بدراسة الجوانب المالية، ضمن أمور أخرى، بأعتبارها أحدى المعايير الأساسية في أتخاذ القرار الأستثماري. كما يسعى المستثمر للأستعانة بذوي الأختصاص وأصحاب الخبرة  في المجالات المالية والفنية والتسويقية وغيرها من الأختصاصات، بهدف التعرف على أرائهم قبل اتخاذ القرار بالأستثمار من عدمه. وتسمى الدراسة التي يقوم بها المختصون الذين أشرنا اليهم بدراسة الجدوى الاستثمارية أو الإقتصادية للمشروع. ويطرح المستثمر عادة الفكرة الأستثمارية على المختصين ، ويبين لهم الأهداف التي يتوقع تحقيقها ، ويترك لهم مهمة دراسة الفكرة الأستثمارية، حيث تتحول الى مشروع يتطلب دراسته من النواحي التسويقية والفنية والمالية، وتزويد المستثمر بنتائج الدراسة، لأتخاذ القرار المناسب من وجهة نظره الخاصة. لقد حظي موضوع دراسات الجدوى الاقتصادية بالاهتمام الكبير في تحقيق الاستخدام والتوزيع الأمثل للموارد الاقتصادية المتاحة، فهناك علاقة وثيقة بين دراسات الجدوى الاقتصادية وطبيعة القرارات الاستثمارية، فكلما اعتمد القرار على دراسات شاملة ودقيقة وموضوعية وعلمية، كلما كانت القرارات أكثر نجاحاً وأماناً في تحقيق الأهداف، فهي عبارة عن دراسات علميّة شاملة لكافة جوانب المشروع أوالمشروعات المقترحة، والتي قد تكون إمّا بشكل دراسات أوليّة أو تفصيلية، والتي من خلالها يمكن التوصّل إلى اختيار بديل أوفرصة استثمارية من بين عدة بدائل أوفرص استثمارية مقترحة. ولابدّ أن تتصف تلك الدراسات بالدقّة والموضوعيّة والشمولية؛ فهي مجموعة من الدراسات المتخصصة التي تجرى للتأكد من أن مخرجات المشروع (منافع، ايرادات) أكبر من مدخلاته  (تكاليف) أوعلى الأقل مساوية لها.أن أهداف المستثمر في القطاع الخاص تختلف عن أهداف المستثمر في القطاع العام. فبينما يهدف الأول الى تحقيق عائد مالي مناسب على أستثماره ، فإن المستثمر في القطاع العام ، لا يهدف بالضرورة الى تحقيق عائد مالي على أستثماره، إذ قد يكون العائد تنمويا أو يحقق أهدافا أجتماعية، أو عسكرية، أو غيرها. ومع ذلك ،فإن المستثمر في القطاع العام ، قد ينشئ مشاريع تحقق عوائد مالية، وذلك من خلال مشاركة المستثمرين من القطاع الخاص، أو دون مشاركتهم، حيث ينظر الى العوائد المالية للمشاريع، على أنها معايير أداء لقياس مدى نجاح المشاريع او فشلها.
ويتم تقييم الفكرة الاستثمارية للمشروع واتخاذ القرار الاستثماري من خلال استراتيجية ملائمة الاستثمار والتي تختلف باختلاف أولويات وقناعات المستثمر ، حيث تتأثر بعدة عوامل: الربحية، السيولة، الأمان. والربحية تتمثل بمعدل العائد، أما السيولة والأمان فيتوقفان على مدى تحمل المستثمر لعنصر المخاطرة.
يستفيد من هذا الكتاب
يستفيد من هذا الكتاب رجال الأعمال ،صانعو  ومتخذو  القرارات ، أصحاب المشاريع الاقتصادية والاجتماعية، المستثمرون، وجميع مستويات العاملين والمسؤولين في بيئات الأعمال المختلفة في القطاعين العام والخاص ، وكذلك طلبة إدارة الأعمال والمكاتب الاستشارية الاقتصادية والمال والإدارة والاقتصاد بجميع تخصصاتهم الفرعية والرئيسة.
يأمل المؤلف من خلال طرحه لهذا الكتاب أن يكون علماً نافعاً ومرجعاً مفيداً يشكل إضافة علمية ومهنية للبيئة الاقتصادية والأكاديمية في المملكة الأردنية الهاشمية والوطن العربي.

اشتري نسختك الآن

تواصل مع المستشار

ارسل لنا استفسارك او طلبك عبر تعبئة نموذج الاتصال ادناه، وسنرد عليك حسب الاول في أقرب وقت ممكن.